بيان صادر عن المديرية العامة للأمن العام

نشرت صحيفة الاخبار الصادرة صباح اليوم، تقريرا يتعلق بالمواطن الاميركي شلومو زلمان الذي دخل إلى لبنان بتاريخ ١٢ ايلول الجاري. ومن أجل جلاء بعض الأمور التي وردت في التقرير، يهم المديرية العامة للأمن العام أن توضح ان دورية من الأمن العام اوقفت المذكور بناءً لإشارة القضاء المختص بعد ورود اتصال من مديرية المخابرات يفيد ان هذا الشخص يحمل الجنسية الاسرائيلية. وبنتيجة التحقيق مع صاحب العلاقة، تبيّن ان المذكور لديه “اقامة طالب” في فلسطين المحتلة، مما يعني عدم حيازته الجنسية الإسرائيلية. وقد اجرت الأجهزة المختصة في المديرية مسحا استعلاميا شاملا عنه بإشراف القضاء المختص، الذي اشار بإخلاء سبيله بعدما تبين عدم وجود أي سبب عدلي او امني يستوجب توقيفه او منعه من السفر.
ان المديرية العامة للأمن العام تأسف لما ورد من معطيات في الخبر تشكل اساءة او تقليل من دور الامن العام ومهماته لا سيما في مجال الحرص على الامن القومي والوطني في مواجهة محاولات العدو الاسرائيلي اختراق الساحة اللبنانية ومكافحتها، وهي لم ولن تألو جهدا في هذا المضمار. عدا عن ان المديرية لا تتلقى توجيهات من احد، داخليا او خارجيا كما حاول الكاتب الايحاء به أمام الرأي العام في مقاله.
ان المديرية العامة للامن العام تجدد تأكيدها التزامها العمل بموجب الصلاحيات المنوطة بها وتطبيق القوانين والتعليمات التى ترعى مهامها الادارية والامنية والخدماتية.