“سبوتنيك”: هجوم صاروخي هو الأعنف من نوعه على أكبر قاعدة للجيش الأميركي في سوريا

أفادت وكالة “سبوتنيك”، بـ”حدوث هجوم صاروخي هو الأعنف من نوعه، إستهدف أكبر قاعدة للجيش الأميركي الموجود في أحد أضخم حقول النفط السورية شمال شرقي البلاد”، موضحةً أن “الهجوم الصاروخي إستهدف القاعدة الأميركية في ​المنطقة الخضراء​ داخل ​حقل العمر النفطي​ حيث تم إستهداف مواقع حساسة وسمعت أصوات الإنفـجارات داخل القـاعدة الأميركية التي تعتبر الأكبر في ريف ​دير الزور​ الشرقي ويعتبر الهجوم الذي وقع مساء اليوم هو الأعنف”.

بدوره، لفت مصدر محلي لـ”سبوتنيك” في دير الزور، إلى أن “أصوات انفجارات من داخل المدينة السكنية سمعت مساء اليوم بعد سقوط عدد من الصواريخ على قاعدة حقل العمر النفطي أكبر قواعد الإحتلال الأميركي شرق دير الزور”، كاشفًا أنه “كما تبع الإنفجارات تصاعد لألسنة اللهب والدخان من داخل الحقل ودخول سيارات الإسعاف إلى الحقل وقامت قوات الإحتلال الأميركي بتسيير طيرانها الحربي والإستطلاعي فوق حقل العمر والمنطقة المحيطة ولا أنباء عن إصابات بين الجنود الأميركيين المقيمين في المدينة السكنية”.

يذكر أن القاعدة الأميركية كانت قد تعرضت قبل أيام لهجوم مشابه، حيث اقتصرت الأضرار على الماديات. ويمتلك ​الجيش الأميركي​ وقوات أجنبية أخرى حليفة له ضمن ما يسمى ​التحالف الدولي​ (اللاشرعي)، ما لا يقل عن 28 موقعا عسكرياً معلنا في ​سوريا​، تتوزع على 3 محافظات، هي الحسكة (17 موقعا) ودير الزور (9 مواقع) وحمص (موقعين).