حمزة حسين (الأنصار بيروت) يتوج بـ(جائزة جمال الخطيب للحذاء الذهبي) أفضل لاعب فلسطيني في الدوري اللبناني (فئة الرجال: الدرجات الأولى والثانية للموسم 2021-2022)
يهديكم قسم الإعلام في المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان خالص تحياته لشخصكم الكريم متمنياً لكم دوام التوفيق والسداد
نرجو منكم نشر الخبر التالي في وسيلتكم الإعلامية الكريمة.
****
حمزة حسين (الأنصار بيروت) يتوج بـ(جائزة جمال الخطيب للحذاء الذهبي) أفضل لاعب فلسطيني في الدوري اللبناني (فئة الرجال: الدرجات الأولى والثانية للموسم 2021-2022)
****
”المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان“ تنظم ”المهرجان الرياضي الفلسطيني الثامن“ …
”حمزة حسين“ و”جهاد أبو العينين“ و”هادي دكور“ و”أحمد محمد فيغو“ و”محمد خلف“ يحصدون جوائز الأفضل
للسنة الثامنة، وبحضورحشد كبير من الشخصيات الرياضية والإعلامية الفلسطينية واللبنانية، أقامت “المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان” مهرجانها السنوي الرياضي الثامن لتكريم النجوم والأبطال والشخصيات الرياضية الفلسطينية بعنوان ”المهرجان الرياضي الفلسطيني الثامن“، في قاعة/ أوديتوريوم “حسانة فتح الله داعوق” في “جمعية العناية بالطفل والأم” في عائشة بكار/ بيروت.
هذا وقد فاز بجائزة “أفضل لاعب فلسطيني في الدوري اللبناني للموسم 2021-2022 (جائزة جمال الخطيب للحذاء الذهبي)” كل من حمزة حسين (الأنصار بيروت) عن الفئة “الدرجة الأولى والثانية”، وجهاد ابو العينين (العهد بيروت) عن فئة الشباب (أقل من 20 سنة)، وهادي دكور (الساحل) عن فئة الناشئين (أقل من 18 سنة)، وأحمد محمد /فيغو (الحرية صيدا) في لعبة كرة الصالات/ فوتسال،  ومحمد خلف (الإخاء البرج الشمالي) بجائزة أفضل حارس المرمى في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان
بدأ المهرجان بتلاوة آيات من القرآن الكريم تلاها الشاب “أوس الصديق”، ثم النشيدين اللبناني والفلسطيني ومن ثم تم عرض فيلم تعريفي عن أهداف، مشاريع وإنجازات ”المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان“.
وبعدها تسلم الشاب “محمد ذيب” عرافة الاحتفال وتقديم برنامج المهرجان الذي نقلت وقائعه مباشرة عبر الصفحات الرسمية لـ”المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان“ وغطته قناة ”beINsports بي إن سبورت” وقناة فلسطين اليوم الفضائية وعدة قنوات تلفزيونية فضائية وصفحات إعلامية رياضية إخبارية.
ثم كانت كلمة “الإتحاد اللبناني لكرة القدم” ألقاها “رئيس اتحاد بيروت الفرعي وممثل الإتحاد اللبناني لكرة القدم” السيد محمد دوغان، الذي بدوره بدأ كلمته قائلاً: “الحق يقال، اذا أردنا أن نتكلم عن أقرب شعب لقلوبنا فسيكونالشعب الفلسطيني، فنحن في خندق واحد من النضال والمعاناة، علاقتنا قوبة وخصوصا بالرياضة ومميزة بين الاتحاد اللبناني والفلسطيني وبل تتخطى الاتحادات وصولا الى الجمعيات والمؤسسات المهتمة بانجاح واستمرار التوافق بين الشعبين.”
وأضاف: “اهتمامنا كبير ومتابعتنا للشباب الفلسطيني جدية وصادقة من القلب، نهتم بهم مثل اولادنا ودعمهم لاثبات جدارتهم في الاندية اللبنانية، هذا واجبنا، ومن هذا المنطلق زاد الاتحاد لاعب ثاني يسجل في المباراة الواحدة.”
وختم: “باسمي وسام الاتحاد اللبنانيورابطة قدامى الانصار اتوجه بشكر كبير وكل الاحترام لدعوتكم الكريمة، والشكر الكبير لمدربنا الراحل عدنان الشرقي، من القلب اتمنى لكم دوام النجاح اتبقى الشعلة مضيئة للشباب الفلسطينيى الذي يستحق مستقبل مشرق وأمل كبير بغذ أفضل باذن الله.”
ثم كانت كلمة ”المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان“ ألقاها مديرها السيد خليل العلي، الذيبدأ كلمته بتقديم التهنئة بتأهل المنتخب اللبناني لكرة السلة إلى نهائيات كأس العالم، والمباركة للكابتن جمال الخطيب إصدار كتابه العالمي والذي أبدع فيه الاستاذ الكاتب ابراهيم وزنه، كما قدم الشكر للاتحاد اللبناني لكرة القدم لمشاركته في المهرجان، واللجنة التنفيذية للاتحاد اللبناني لتحسين تواجد اللاعب الفلسطيني في الدوري اللبناني، والأندية اللبنانية التي تحتضن اللاعب الفلسطيني في انديتها.
وقال: “بالمقارنة بين السنوات الماضية والسنة الحالية فإن نسبة تواجد اللاعب الفلسطيني في الدوري اللبناني أضعف بكثير من ذي قبل والذي تعود اسبابه الأولى هجرة اللاعبين بحثا عن الحياة في ضل ضائقة اقتصادية خانقة.
وأضاف: “حتى يكون للحارس الفلسطيني في لبنان فرصة في الارتقاء والنجومية والتألق فأننا نطالب الاتحاد اللبناني بإعادة دراسة القانون الذي يسمح له في الانتساب للأندية اللبنانية حتى يشعر بقيمته الانسانية والرياضية.
وأضاف: “أننا نشيد بدور الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم في لبنان وبشخص رئيسه السيد زياد البقاعي من خلال دعمه ودفع عجلة المسابقات والبطولات الرسمية للأمام، كما نحيي باقي الاتحادات الفلسطينية الفاعلة والتي تساهم في بناء الابطال والنجوم.
وقال: “ما زلنا على عهدنا نحن في المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان والذي عاهدنا فيه النجوم والأبطال والرياضيين عموما ان نكون اليد التي تبلسم الجراح والقلب الذي ينبض لخدمة الرياضة الفلسطينية والرياضيين بقدر ما نستطيع وبقدر ما نملك من إمكانيات جسدية ومادية وثقافية يدا بيد مع كل الايادي البيضاء التي تقدم خدماتها للرياضة الفلسطينية واللبنانية رغم كل الظروف الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية التي يمر بها لبنان والمخيمات الفلسطينية. وان هذا المهرجان ليس حدثا عاديا وليس نشاطا دوريا انما هو أحد أهم أهدافنا الاستراتيجية في إبراز النجوم واللاعبين وفي شكر الهامات الرياضية التي قدمت خدماتها للرياضة الفلسطينية واللبنانية وهي قافلة كبيرة ومستمرة من النجوم والشخصيات والأبطال في كرة القدم وفي الالعاب الاخرى الكثيرة.
وأضاف: “أردنا أن نكون جزءاً من المنظومة الرياضية الفلسطينية الرسمية لنقدم كل جهدنا وقدراتنا من أجل رياضة فلسطينية تخدم الأهداف الوطنية ونجحنا في ذلك وتميزت انديتنا في مشاركاتها في المسابقات التي تنظمها الاتحادات الفلسطينية في لبنان، وأننا نتطلع ان يحكم العمل الرياضي الفلسطيني القيم الرياضية الموضوعية بعيدا عن الحزبية وهنا ننادي بمسار رياضي بعيد عن التجاذبات السياسة الحزبية والمناكفات الضيقة ولتكن الرياضة الفلسطينية ميدانا للوحدة وملعبا للتلاقي وهدفا للأخوة.
وختم قائلاً: “وأننا نعمل بجهد وبجد في بناء انديتنا الرياضية وفي كافة الالعاب حتى نصل الى التميز والابداع ولن نتوقف عند ما انجزناه حتى الان من تجهيز بعض الملاعب والصالات والاندية واللاعبين ومن تطوير القدرات من خلال الدورات التأهيلية والملتقيات الاعلامية والمعسكرات الاعدادية وناكد من هنا اننا ماضون بكل عزيمة واصرار في تحقيق كل الاهداف للارتقاء بالرياضة الفلسطينية ورعاية الشباب والناشئة لبناء جيل قادر على تحمل كل مسؤولياته الرياضية والوطنية والاجتماعية والإنسانية حتى عودته الى فلسطين بإذن الله.
ومن ثم تم تكريم:
– العداء البطل الدولي “خضر أحمد الخضر”
– الإعلامي “سامر سليم زعيتر”
– الحكم الدولي الفلسطيني “علي احمد خالد”
– المدرب الشيخ “أسد علامة” (استلم الدرع التكريمي بالنيابة عنه السيد فارس أحمد)
– الرئيس الفخري لنادي “نجوم فلسطين في بر الياس” الأستاذ “نزيه البقاعي (أبو العبد)”
– المرحوم المدرب الكابتن عدنان الشرقي (استلم الدرع التكريمي لاعبيه ومحبيه)
– المدرب الفلسطيني “محمد أبو عتيق”
– البطل والمدرب الدولي “مصطفى مبروكي”
– إدارة نادي “سبارتا تيم صيدا للفنون القتالية”
– البطلة الدولية في لعبة الشطرنج اللبنانية ناديا قاسم فواز (ضد التطبيع)
ومن ثم تم:
+ تتويج حمزة حسين (الأنصار بيروت) بجائزة أفضل لاعب فلسطيني في الدوري اللبناني (فئة الرجال: الدرجات الأولى والثانية للموسم 2021-2022) وأيمن أبو صهيون (شباب البرج) ثانياً.
+ تتويج جهاد ابو العينين (عهد بيروت) بجائزة أفضل لاعب فلسطيني في الدوري اللبناني (فئة الشباب (أقل من 20 سنة) سنة للموسم 2021-2022) وغسان سرية (التضامن صور) ثانياً.
+ تتويج هادي دكور (الساحل) بجائزة أفضل لاعب فلسطيني في الدوري اللبناني (فئة الناشئين (أقل من 18 سنة) للموسم 2021-2022) ومحمد هواش (الراية) وجهاد حلاق (التضامن صور) ثانياً مكرر.
+ تتويج أحمد محمد /فيغو (الحرية صيدا) بجائزة أفضل لاعب فلسطيني في الدوري اللبناني (كرة الصالات/ فوتسال … للموسم 2021-2022).
+ تتويج محمد خلف (الإخاء البرج الشمالي) بجائزة أفضل حارس المرمى في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان (للموسم 2021-2022) -هذه الجائزة تعتمد على توصيت الجمهور فقط-.
وحضر المهرجان عدد كبير من الشخصيات الرياضية والاعلامية تقدمهم مدير ”المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان“ الأستاذ خليل العلي، عضو اللجنة التنفيذية في “الإتحاد اللبناني لكرة القدم” السيد محمد دوغان، رئيس “الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم – فرع الشتات” السيد زياد البقاعي، رئيس الإتحاد اللبناني للشطرنج الأستاذ خالد بديع، رئيس تجمع أندية اللواء في لبنان الأستاذ عمر المصري، ممثل نادي الأنصار اللبناني ورئيس “تجمع اللاعبين الدوليين في لبنان” الأستاذ عدنان بليق،عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد اللبناني لكرة القدم وأمين عام نادي النجمة الأستاذ أسعد سبليني، أعضاء الهيئة الإدارية لنادي العهد اللبناني الحاج محمد عاصي والاستاذ إبراهيم كوثراني، مدير نادي الاهلي صيدا السيد محي الدين جمال، مسؤول التعبئة الرياضية في حزب الله الاستاذ أبو ياسر، ممثل مفوضية الرياضة في الحزب التقدمي الإشتراكي الأستاذ غانم الجردي، رئيس اللجنة الرياضية لأندية بيروت الحاج يحيى السريس، رئيس تجمع أندية اللواء في لبنان الأستاذ عمر المصري، أمين سر “اللجنة الرياضية لأندية عين الحلوة وصيدا” الأستاذ رائد موعد، أمين سر نادي اللواء الرياضي السيد عامر الصفدي، أسطورة كرة القدم الفلسطينية وكابتن نادي النجمة السابق الكابتن جمال الخطيب، مدرب الأنصار السابق محمود برجاوي أبو طالب، مدرب ولاعب الأهلي صيدا السابق الكابتن محمد ناصر، المدرب الفلسطيني إسماعيل قرطام، لاعب الأنصار السابق علي بيطار، القائد الكشفي فرج أبو شقرا،اللاعب اللبناني النجم العربي إبراهيم دهيني،لاعب المنتخب الفلسطيني السابق رمزي غزال، رئيس “تجمع الاعلاميين الرياضيين الفلسطينيين – لبنان” الأستاذ أيمن هواش، الإعلامي الرياضي ياسر زعيتر، رئيس مجمع ونادي الهبة السيد عبد الرحمن شناعة، ممثل لجنة فلسطيني سورية السيد رامي منصور،  منسق العلاقات العامة والإعلام في مؤسسة تضامن الأستاذ خالد فهد، مدير مؤسسة ثابت لحق العودة السيد سامي حمود، مدير مؤسسة بيت المقدس للرياضة الأستاذ جهاد الخطيب، مسؤول”المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان“ في منطقة صيدا ومخيماتها رمضان محمد، مسؤول”المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان“ في منطقة البقاع ومخيماتها خالد زغنوط، مسؤول”المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان“ في منطقة صور ومخيماتها إبراهيم شحرور، أعضاء الهيئة الإدارية لنادي غزة شاتيلا، أعضاء الهيئة الإدارية لنادي الأقصى برج البراجنة، عضو الهيئة الإدارية لفريق القدس صيدا الأستاذ بلال حسين، أمين سر نادي قبية عين الحلوة رياض أمين، أمين سر نادي نهاوند عين الحلوة رياض عثمان، رئيس نادي الأقصى المية ومية خالد عزام أبو بلال، أمين سر نادي الأقصى المية ومية محمود زيدان أبو البراء، أعضاء الهيئة الإدارية لنادي الأخوة صيدا، أمين سر نادي الهلال سيروب محمد خليل، أعضاء الهيئة الإدارية لنادي اليرموك نهر البارد، أعضاء الهيئة الإدارية لنادي النهضة البرج الشمالي، أعضاء الهيئة الإدارية لنادي سبارتا تيم صيدا للفنون القتالية، مدرب “فريق سبورتنغ قليلة للناشئين” محمد أبو عتيق، وحشد من الحضور وأهالي المنطقة.