بيان صادر عن المديرية العامة للدفاع المدني :
تابع مدير عام الدفاع المدني العميد ريمون خطار تطوارات الوضع الصحي للمتطوع حسين عباس الملحم (عديد مركز عكار العتيقة) الذي يرقد في العناية المركزة في مستشفى عبدالله الراسي الحكومي /عكار حيث كان قد أدخل اليها فجر أمس السبت اثر تعرضه لاعتداء من قبل مجهولين اثناء اخماده حريقاً شب في احراج عكار العتيقة، ومستجدات الحادثة المؤسفة التي وقعت أثناء قيام عدد من عناصر الدفاع المدني بتلبية نداء الواجب لإخماد النيران في تلك الأحراج.
وفي التفاصيل، تلقت غرفة عمليات المديرية العامة للدفاع المدني بتاريخ ٣-٩-٢٠٢٢ في تمام الساعة الثانية عشرة والنصف بعد منتصف الليل، بلاغاً يفيد عن اندلاع النيران في احراج عكار العتيقة.
وعلى الفور توجه عناصر من الدفاع المدني الى الموقع المحدد وباشروا العمل على اخماد النيران، فما لبثوا أن تعرضوا  للضرب بواسطة الحجارة في بداية تحركهم لإطفاء حريق شير النمر في أحراج البلدة، وبعد سيطرتهم على النيران التي تكرر اشتعالها بشكل مفتعل لعدة مرات ليلا قام احدهم بالهجوم بواسطة اداة حادة على المتطوع حسين عباس الملحم ما أدى إلى تعرضه لاصابة بالغة أدخل على اثرها إلى المستشفى.
وقد استنكرت المديرية العامة للدفاع المدني هذا النوع من التعديات المشينة بحق عناصر الدفاع المدني الذين يبذلون جهوداً جبارة معرضين أنفسهم للخطر حفاظاً على سلامة المواطنين وانقاذا لثروة الوطن الحرجية كما تعهدت بمتابعة ملف هذا الاعتداء حتى احقاق الحق.