قالت منظمة العدل والتنمية  ان الثورة الاصلاحية التى يقودها زعيم التيار الصدرى مقتدى الصدر والتيار الصدرى بالعراق لا تختلف عن الثورة الحسينية للدفاع عن ابناء العراق والمساكين والمظلومين بالعراق  وعلى كل الشعب  العراقى الانضمام لتلك الثورة لمحاكمة الفاسدين فى العراق ومحاكمة قتلة العراقيين وناهبى ثروات العراقيين

 

واكد المتحدث الرسمى للمنظمة والباحث السياسى زيدان القنائى ان هيمنة القوى والميليشيات المدعومة من قوى خارجية على العراق وتورطهم بقتل ابناء الشعب العراقى خلال السنوات الماضية هو سبب ما يحدث فى

واضاف تلك القوى المسلحة قتلت المتظاهرين بعدة محافظات عراقية وهى نفسها التى تمنع محاكمة الفاسدين داخل العراق وتمنع محاكمة المتورطين بقتل ابناء العراق خلال السنوات الماضية وعلى راسهم الاطار التنسيقى

واشار ان الحل الوحيد بالعراق هو تحرير الشعب العراقى لكل العراق من القوى والفصائل المسلحة التى تحركها قوى خارجية وثورة شاملة واصلاحية لمحاكمة الفاسدين وقتلة العراقيين