“أبوّته” دفعته إلى جلد ابنه القاصر بواسطة خرطوم مياه فأوقفته شعبة المعلومات، بعد أن وثّقت آثار التعنيف الوحشية.

صــدر عــــن المديريّـة العـامّـة لقــوى الأمــن الـدّاخلي ـ شعبة العـلاقـات العـامّـة

البــــــلاغ التّالــــــي:

توافرت معلومات لدى شعبة المعلومات في قوى الأمن الدّاخلي حول إقدام أحد الأشخاص على تعنيف ابنه القاصر بطريقة وحشية في إحدى قرى قضاء جزين.

على أثر ذلك، باشرت قطعات الشّعبة المختصّة استقصاءاتها وتحريّاتها إلى أن تثبّتت من حصول الحادثة في بلدة الشواليق، بحيث تبيّن أن المدعو:

– م. ب. (من مواليد عام ١٩٨٥، سوري الجنسية) قام بتعنيف ابنه القاصر (أ. ب. من مواليد عام ۲۰۰۹)

بتاريخ 19-8-2022، داهمت دوريّة من الشّعبة منزل المشتبه به وأوقفته، ووثّقت بالصّور آثار التعذيب والتعنيف.

بالتحقيق مع الوالد المُعنِّف، اعترف بما نُسب إليه لجهة قيامه بجلد ابنه بواسطة خرطوم مياه.

أجري المقتضى القانوني بحقّه، وأودع المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص.